معلومات عنا

"غيشوريم" (وساطة) هي عبارة عن برنامج يتبع لخدمة العمل الجماهيري في وزارة الرفاه والأمن الاجتماعي تديره جمعية "موزايكا". ويوفر البرنامج غطاء مهنيا لمراكز الوساطة والحوار في المجتمع، من خلال مرافقة المدراء ورواد المبادرات لإقامة مراكز وساطة وحوار، قيادة وتوجيه منتديات مهنية، دورات ودورات تأهيل، أيام دراسية ومؤتمرات، تطوير وكتابة مواد ونشاطات استراتيجية لتعزيز الوساطة والحوار في المجتمع ولدى متخذي القرارات ولدى سائر مواطنو الدولة.

ويعمل البرنامج من خلال ترسيخ مفهوم التأهيل والكفاءة الثقافية وملاءمة الخدمة لثقافات ومجتمعات مختلفة بناء على الاحتياجات الميدانية.

pages

ما الذي نقوم به

دورات تأهيل لمدراء مراكز الوساطة والحوار في المجتمع
تجميع وتطوير مواد مهنية
دورات تأهيل، أيام دراسية ومؤتمرات
مرافقة وتوجيه منتديات مهنية
  • أن نكون بمثابة هيئة معلومات قطرية وعنوانا مهنيا داعما لمراكز الوساطة والحوار في المجتمع والمبادرات الجديدة لإقامة مراكز.
  • خلق شراكات مع هيئات عامة لتعزيز استخدام الوساطة والحوار في المجتمع كنمط حياة.
  • تجميع المعرفة والمعلومات، كتابة المواد المهنية ومواكبة التجربة العملية بمشاركة مراكز الوساطة والحوار في المجتمع.
  • تعميق العلاقات مع الأكاديمية والميدان بواسطة تعزيز الدراسات والأبحاث في مجال الوساطة والحوار في المجتمع وبواسطة أيام دراسية ومؤتمرات مشتركة.
  •  الاحتراف وتشكيل معايير مشتركة للعمل في مراكز الوساطة والحوار في المجتمع.
  • تعزيز الوعي في أوساط الجمهور الواسع لنشاطات مراكز الوساطة والحوار في المجتمع ولإيجابيات الوساطة والحوار كبديل لحل الخلافات.
  • إقامة مراكز للوساطة والحوار في المجتمع في المجتمع العربي وتطوير نموذج ملاءم لتطبيقه في المجتمع العربي.

بدأ العمل ببرنامج “غيشوريم” سنة 2003 بمبادرة “جوينت إسرائيل” وبالتعاون مع المكاتب الحكومية: وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية، وزارة الاستيعاب، وزارة التربية ووزارة البناء والإسكان.

ومنذ سنة 2007، يتم تطبيق البرنامج من قبل جمعية موزايكا. ويتبع البرنامج، منذ عام 2011، لخدمة العمل الجماهيري في وزارة الرفاه والأمن الاجتماعي وتديره مهنيا جمعية موزايكا – مركز حل النزاعات بالتوافق وبالتعاون مع مركز الحوار بين الثقافات في القدس.

ويوفر برنامج “غيشوريم” اليوم غطاء مهنيا لأكثر من 60 مركز وساطة وحوار في المجتمع، بما في ذلك 10 مراكز في المجتمع العربي، وأيضا أكثر من 15 مبادرة لإقامة مراكز أخرى.

القيادات الدينية كوسطاء: يعمل برنامج “غيشوريم” بالتعاون مع برامج شيوخ وسطاء وحاخامات وسطاء في موزايكا، من أجل ربط قيادات دينية في المجتمعات المختلفة مع مراكز الوساطة والحوار في المجتمع ومع مفاهيم الوساطة. ويساهم البرنامج في تجميع وتطوير مواد ووضع أدوات لمراكز الوساطة والحوار في المجتمع وللتعاون مع القيادات الدينية.

إقامة مراكز في المجتمع العربي: يعمل برنامج “غيشوريم” على تعزيز وإقامة مراكز للوساطة والحوار في المجتمع العربي وبناء نموذج ملاءم، ترجمة وتطوير المواد المهنية. ومن بين المواضيع التي يتم التعامل معها: ما بين الصلحة والوساطة، الوساطة في التربية والتعليم في المجتمع العربي، تعزيز برامج ومشاريع في المجتمع العربي، إعداد موجهين للوساطة في المجتمع العربي وأخرى.

برنامج المدن المختلطة: في أعقاب أحداث شهر أيار / مايو 2021، تقوم وحدة خدمة العمل الجماهيري في وزارة الرفاه والأمن الاجتماعي بتطبيق خطة موسعة تشمل 16 سلطة محلية مختلطة ذات نسيج حياة مشترك في إسرائيل وذلك من خلال مراكز الوساطة والحوار في المجتمع. ويمثل برنامج “غيشوريم” غطاء مهنيا مرافقا للمركزين في تخطيط وتنفيذ النشاطات لتعزيز الحوار والوساطة في هذه السلطات المحلية.

النضال من أجل التسامح: بين السنوات 2017-2020 نظم برنامج النضال من أجل التسامح في المدن الرملة، اللد وعكا، بمساعدة وبتعاون مع السفارة الأمريكية. ورافق برنامج “غيشوريم” المراكز في هذه المدن وساهم في تطوير نموذج وتأهيل ملاءم للنشطاء المعنيين في النهوض بموضوع التسامح في المجتمع الذي يعيشون فيه.

الخطاب الجديد: أسبوع الوساطة والحوار في المجتمع. وخلال مرة كل سنة في شهر شباط/ فبراير يتم الإعلان عن أسبوع نشاطات لمراكز الوساطة والحوار في المجتمع. وخلال هذا الأسبوع تقوم المراكز بنشاطات كثيرة في السلطات المحلية من أجل تعزيز الانكشاف وزيادة الوعي لنشاطات المراكز. وفي كل عام يتم تنظيم عشرات المناسبات التي يشارك بها آلاف المواطنين ضمن مشروع الخطاب الجديد.

يعمل برنامج “غيشوريم” بالتعاون مع شركاء وبتعاون للنهوض بمراكز الوساطة مع الكثير من المؤسسات والمنظمات من بينها مراكز الوساطة والحوار في المجتمع، شرطة إسرائيل، السلطة الحكومية للتجديد الحضري، إدارة المحاكم، مركز الحوار متعدد الثقافات في القدس، جامعة بار إيلان ومؤسسات أكاديمية أخرى، مكتب مراقب الدولة، السلطة للأمن المجتمعي، أجنحة مختلفة في وزارة الرفاه ومكاتب حكومية أخرى. كما يعمل البرنامج أيضا بالتعاون مع برامج ومشاريع أخرى في موزايكا مثل برنامج “حاخامات وشيوخ وسطاء”، وساطة بين الأجيال وأخرى.

צוות התוכנית

مرافقة واستشارة

مرافقة واستشارة

حاصلة على بكالوريوس (لقب أول) بموضوع الإعلام والعلوم السياسية وعلى ماجستير (لقب ثاني) بموضوع دراسة النزاعات، إدارتها وحلها من الجامعة العبرية. مديرة برامج اجتماعية في منظمات اجتماعية لأكثر من 20 عاما. وسيطة وموجهة بموضوع “العدالة التصالحية”.  حظيت بأن أشغل منصب المديرة الأولى لبرنامج “غيشوريم” في موزايكا وأخذ دور في مجال تطوير الوساطة في البلاد بشكل عام والوساطة في المجتمع بشكل خاص منذ بداية الطريق. واليوم، أنا استثمر معظم جهودي في تطوير موديلات جديدة لحل الخلافات واتخاذ القرارات الذاتية، ترسيخ لغة الوساطة وقيم الوساطة في أوساط المجتمع الإسرائيلي على كل أطيافه، وتحويل الوساطة والنماذج المختلفة إلى بدائل معترف بها من قبل الدولة. من سكان تسور هداسا وأم لثلاثة أبناء. أؤمن بالناس وبقدرتنا كأفراد، كعائلات وكمجتمعات على اتخاذ القرارات الصحيحة لنا.

الدكتور دانيئيل روت

مرافقة واستشارة مهنية

نائب المدير العام لجمعية “موزايكا” والمسؤول عن موضوع الدين وحل النزاعات ويتضمن ذلك برامج “حاخامات وسطاء” و”شيوخ وسطاء” والتي تعمل على ربط القيادات الدينية بموضوع الوساطة بشكل عام وبمراكز الوساطة والحوار في المجتمع بشكل خاص. بالإضافة إلى ذلك يدير روت برنامج “الوسطاء الدينيين الداخليين للنهوض في المبادرة الدينية للسلام” والتي تعمل من خلف الكواليس للتوسط بين قيادات دينية من البلاد والشرق الأوسط. وبالإضافة إلى وظيفته في موزايكا، يعمل روت كمحاضر لموضوع الدين وحل النزاعات وبناء السلام ضمن برنامج إدارة وحل النزاعات والمفاوضات في جامعة بار إيلان.

 

وفي السابق شغل روت منصب مدير مركز الديانة اليهودية وحل الخلافات في “معهد برديس” والذي أسس من خلاله البرامج التربوية لحل النزاعات في المدارس ودورات تأهيل الحاخامات خارج البلاد. وأسس روت سويا مع موزايكا برنامج “الخطاب الجديد: أسبوع الوساطة والحوار”. شارك روت كزميل أبحاث في المركز للدين، الدبلوماسية وحل النزاعات في جامعة جورج مايسون. وصدر كتابه “وسطاء السلام والوساطة في اليهودية: في المصادر الدينية، النظريات والتطبيق” ״ ( Third Party Peacemakers in Judaism: Text Theory, and Practice) من قبل دار الإصدارات التابعة لجامعة أوكسفورد عام 2021.

 

وقد كتب رسالة الدكتوراه الخاصة به ضمن برنامج إدارة وحل النزاعات والمفاوضات في جامعة بار إيلان. وهو حاصل على ماجستير (لقب ثاني) من قسم تعليم “التلمود” في الجامعة العبرية، وعلى البكالوريوس (اللقب الأول) بموضوع التربية والفكر الإسرائيلي من كلية هيرتسوغ. وكان روت قد تعلم لمدة 8 سنوات ضمن المعهد الديني “هار- عتصيون” وقد حصل على شهادة تأهيل في الحاخامية.

 

الحاخام متانيا ياديد

مرافقة واستشارة مهنية

حاصل على شهادة البكالوريوس (اللقب الأول) والماجستير (اللقب الثاني) بموضوع التربية والدكتوراه بموضوع التربية من جامعة قرطبة في إسبانيا. هو خريج دورة أساسية بموضوع الوساطة وتدريب عملي في المجال. عملت في السنوات الأخيرة في المجال الجماهيري والاجتماعي ضمن مجتمعات مختلفة ومختلطة وذلك ضمن أوساط مختلفة في المجتمع الإسرائيلي وفي إقامة والمبادرة لإقامة مجتمعات شبابية وقرى للطلاب الجامعيين.

 

أعمل ضمن برنامج حاخامات وسطاء على إتاحة أدوات الوساطة للحاخامات ضمن جالياتها المختلفة وخلق تعاون مع مراكز الوساطة والحوار في المجتمع وبموازاة ذلك الكشف عن المصادر الدينية التي تتناول موضوع أهمية الوساطة وحل النزاعات بطرق سلمية.

 

الشيخ رائد عامر

مرافقة واستشارة مهنية

الشيخ إياد هو مدير “برنامج الشيوخ الوسطاء” في موزايكا. بالإضافة إلى مهامه في موزايكا فإن الشيخ إياد يعمل مديرا للمدرسة الثانوية الشاملة في كفر قاسم منذ عام 2012، وهو يعمل أيضا كإمام للمسجد الرئيسي في كفر قاسم. وهو عضو في لجنة الصلح في مدينة كفر قاسم، ويعمل كوسيط في المحكمة الشرعية. ويعتبر الشيخ إياد عامر صاحب تجربة كبيرة وواسعة تمتد لأكثر من 35 عاما في مجال التدريس، وضمن ذلك، أدار بين السنوات 2006-2012 مدرسة الهدى في الرملة (وهي مدرسة دينية) كما عمل قبل ذلك كمحاضر ومرشد تربوي في كلية بيت بيرل وكلية “أحفا”

 

ونال الشيخ إياد شهادة الدكتوراه (اللقب الثالث) بموضوع العلاقات الدولية من جامعة كاليفورنيا عام 2018 ولديه شهادتي ماجستير بموضوع الإدارة والقيادة في التربية من مركز التعليم الأكاديمي سنة 2010 وماجستير بتفوق بموضوع اللغة العربية وتاريخ الإسلام من جامعة بار إيلان سنة 2003، وبكالوريوس (لقب أول) بموضوع اللغة العربية من جامعة بار إيلان سنة 2000. وكان الشيخ إياد من أوائل المنشدين الذين أسسوا فرقة إسلامية دينية لإحياء المناسبات الدينية والتي حملت اسم “الصراط”.

كيرين سرينتغتون

مركزة التأهيل وتطوير المواد

مسؤولة عن مجال تطوير التأهيل وتنسيق المواد والمعلومات في المواضيع المختلفة التي تشكل جوهر عمل مراكز الوساطة والتأهيل في المجتمع، مثل التربية، النضال من أجل التسامح والمدن المختلطة. بالإضافة إلى ذلك فهي مسؤولة عن بناء وإدارة دورات التأهيل المخصصة للوسطاء في مراكز الوساطة والحوار في المجتمع وترافق مهنيا عشرات المراكز في طور التأسيس بكل ما يخص النشاطات الجارية، بناء استراتيجية والتشديد على النقاط المهمة والأدوات المختلفة ضمن عملية تأسيس المراكز.

وضمن وظيفتها فهي مسؤولة عن مشروع “الخطاب الجديد”: أسبوع الوساطة والحوار في المجتمع” والذي يسعى من خلال عشرات الفعاليات التي تنظم في مختلف أنحاء البلاد – النهوض بلغة الوساطة وبناء التوافقات في المجتمع وترويج نشاطات وفعاليات مراكز الوساطة والحوار في المجتمع للجمهور الواسع.

بات-ياه شارون

مركزة البرنامج

حاصلة على شهادة البكالوريوس (اللقب الأول) بموضوع العلاقات الدولية والإعلام، وعلى ماجستير (اللقب الثاني) بموضوع دراسة النزاعات، إدارتها وفضها من الجامعة العبرية. بدأت مشواري في موزايكا كمركزة لتحضير جلسات الوساطة في مركز الحوار وبناء التوافقات في المجتمع بمدينة القدس، وهي وظيفة مثيرة وقد قمت بها على مدار أكثر من ثلاث سنوات. وفي السابق، عملت في جناح العلاقات الخارجية في الجامعة العبرية، وأيضا كضابطة مصابين ومتضررين ضمن الخدمة النظامية في جيش الدفاع الإسرائيلي – وذلك من خلال مرافقة عائلات ثكلى، مصابين ومعاقين وفي الوظائف ضمن المقرات والمكاتب الإدارية.

أعمل كوسيطة وأحب بشكل خاص العمل كوسيطة في حالات الخلافات بين الجيران، والتي يمكن من خلالها تقريبا وبشكل فوري التوصل إلى تغيير إيجابي مهم في الحياة اليومية للناس، من خلال التأكيد على استمرارية العلاقات. ومن خلال مهامي في البرنامجين أقوم بمرافقة الدورات، التأهيلات والورشات، وشريكة في كتابة المواد والمسؤولة عن حفظ المواد والمعلومات والمعرفة.

أعمل على متابعة موضوع تطبيق البرامج ونجاحها، وأقود منتديات بمواضيع التحضير لجلسات الوساطة والتربية، وأرافق عمليات الإعلان والتسويق. متزوجة إلى غاي، أحب الغناء والعزف وأحب المسرح. أكره الخصام بطبيعتي وأؤمن بلغة الوساطة والأدوات المختلفة لحل الخلافات من دون شعور بالخسارة أو التوصل إلى حل بين أي من الطرفين.

الشيخ تيسير محاميد

مركز رئيسي للوساطة والحوار في المجتمع العربي

مركز رئيسي للوساطة والحوار في المجتمع في المجتمع العربي ضمن برنامج “غيشوريم”. حاصل على اللقب الأول بموضوع هندسة الآلات من جامعة -Eastern Mediterranean University

في شمال جزيرة قبرص، وعلى لقب ماجستير (لقب ثاني) بموضوع إدارة وفض النزاعات من جامعة بن غوريون. رجل تربية وتعليم وإدارة تربية وتعليم منذ 25 عاما. مسؤول عن تطوير مجال الوساطة والحوار المجتمعي في المجتمع العربي وذلك بهدف تحسين جودة الحياة في المجتمع العربي وترسيخ لغة الوساطة والحوار كقيمة عليا وكأسلوب ونمط حياة. من سكان مدينة أم الفحم، متزوج وأب لثلاثة أبناء.

ميخال أوربانو

مركزة برنامج النهوض بالحوار المجتمعي في المدن المختلطة وفي الحيز العام المشترك

حاصلة على شهادة البكالوريوس (اللقب الأول) بموضوع التربية وعلم الاجتماع – علم الأنثروبولوجيا من جامعة القدس. طالبة للقب الماجستير (اللقب الثاني) ضمن المسار البحثي بموضوع إدارة وحل النزاعات في جامعة بار إيلان. حاصلة على شهادة بموضوع الوساطة (دورة أساسية)، تدريب عملي بموضوع الوساطة، وساطة في العائلة، وساطة بين الأجيال، تدريب بموضوع حل الصراعات وتوجيه المجموعات. أقود وأركز البرنامج في الوزارة في مجال الحوار المجتمعي في المدن المختلطة وفي الحيز العام المشترك فيها. الهدف من البرنامج هو إقامة بنى تحتية خلال الفترات العادية وخلال فترات الطوارئ في السلطة المحلية لمنع وخفض حالات العنف والتعامل مع الصراعات التي تنشأ في حيز الحياة المشترك، وذلك من خلال التوسط بين القيادات، توفير أدوات لإدارة النزاعات، فض الخلافات من الخلال الوساطة والحوار وبحسب الممكن من خلال عمليات حوار بين المجموعات. ناشطة اجتماعية، أحب الموسيقى، الرحلات والطبخ لكل أبناء العائلة والأصحاب.

نوعا شاليف

مديرة برنامج غيشوريم

حاصلة على شهادة بكالوريوس (اللقب الأول) بموضع العمل الاجتماعي المجتمعي وعلى ماجستير (اللقب الثاني) بموضوع الاستشارة التنظيمية. في السابق أدارت مركز الوساطة والحوار في المجتمع بمدينة اللد. بالإضافة إلى ذلك عملت في مجال إتاحة المجتمع ضمن برنامج للعمل المجتمعي. اليوم أنا أعمل من أجل رفع مكانة وتوسيع عالم الوساطة والحوار في المجتمع في كل أنحاء البلاد، سويا مع طاقم وشركاء رائعين. متزوجة إلى هيلل وأم لأربعة أولاد. أستفيق في كل صباح متحمسة من أجل العمل وإحلال السلام وتعزيز الحوار في المجتمع الإسرائيلي.